موسى بن حمادي: “كوندور ستكون رائدة سوق الهواتف في الجزائر”

صرح رئيس مجلس إدارة شركة كوندور، السيد عبد الرحمان بن حمادي، بأن مؤسسته لا تخشى المنافسة التي قد يفرضها افتتاح علامات كبرى للهواتف الذكية مصانع في الجزائر.

وأكد بن حمادي خلال ندوة صحفية عقدها بفندق بني حماد ببرج بو عريريج، على  هامش استقبال الشركة للصحفيين بمصانعها، أن كوندور لا يمكنها أن تخشى شيئا “لأنها رغم أنها جديدة في السوق الجزائرية مقارنة بباقي الماركات غير أنها تمكنت من تغطية 35% من السوق الوطنية” وهو ما يعني حسبه بأنها ستبقى الأفضل في كل الأحوال.

ولم يكتف بن حمادي بهذا الحد، بل أكد بأن شركته ستكون الأفضل في الجزائر في كل المجالات، حتى في الإلكترونيات، قائلا” الجزائر هي البلد الوحيد في العالم الذي لديه مؤسسة وطنية مسيطرة على السوق، لذا فإن كل مجال تدخله كوندور ستزيح منه كل المنافسين، ويعني ذلك مزيدا من المناصب، ومزيدا من النجاح، إضافة إلى خلق الثروة”.

مشاريع بقيمة مليار دولار للدفع بعملية التصدير

وفي إجابة عن سؤال بخصوص سبب استقبال الشركة للصحفيين، قال رئيس مجلس إدارة كوندور بأن الزيارة لقاء دوري للحديث عن مشاريع الشركة واستثماراتها ومستقبلها، مشيراً إلى أن المؤسسة تستعد لاستثمار مليار دولار سعيا منها للدفع بعجلة التصدير، بما أن أجهزة الشركة أصبحت تسوق رسميا في ثماني دول، مما جعل تصديرها يتأخر لمدة تتجاوز ثلاثة أسابيع في بعض الدول على حد قوله.

وأوضح بن حمادي أن الطاقة الإنتاجية الحالية لمصنع الشركة تقدر بـ 4500 وحدة يومية من 3 خطوط للتركيب، غير أن هذه الطاقة سترتفع إلى 15 ألفا بدخول 7 خطوط إضافية في المستقبل القريب.

وذكر المتحدث بأن الدول التي تصدر إليها شركته هي الأردن وليبا وتونس والمغرب والسنغال والبينين وإثيوبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

المصدر

اترك تعليقاً