تغيير متعامل الهاتف النقال مع المحافظة على نفس الرقم للجزائريين

استبشر الجزائريون بدخل قانون الاتصالات اللاسلكية حيز التنفيذ  يوم الأربعاء 6 جوان بإجراء جديد طال انتظاره من طرفهم، حيث نص على امكانية تغيير الارقام بين متعاملي الهاتف  وهو مايطبق عليه محمولية الأرقام لمشتركي الهاتف النقال.

والجدير بالذكر ان  المادة 108 من القانون المنشور في العدد 27 من الجريدة الرسمية تنص على ما يلي “يلزم المتعاملون بضمان محمولية الأرقام لجميع المشتركين ضمن الشروط والكيفيات المحددة عن طريق التنظيم”.

وهذا ما يمكن  الزبون الذي يمتلك شريحة SIM تابعة لاي متعامل من المتعاملين الثلاثة للهاتف النقال في الجزائر .سيكون بإمكانه التغيير نحو متعامل آخر محافظا على  رقمه ذاته، مما يفتح حرية أكبر للمشتركين من عده جهات ،

وبعد دخول هذا القانون حيز التطبيق اصبح على المتعاملين  إلزامية توفير عروض قوية للإبقاء على زبائنهم لديهم، بما أن ذريعة بقاء الزبون مع متعامل ما لمجرد الحفاظ على رقمه ستزول.

كما حمل قانون الاتصالات اللاسلكية الجديد العديد من الاضافاتالهامة، ومن بين أهمها السماح لشركات جديدة للتزويد بالإنترنت،

وهذا ما ينقص من تكلفة هاته الخدمة ويحسن من جودتها بعد تظيل الجزائر لترتيب الدخول من حيث سرعة تدفق الانترنت وبهذا يصبح هناك  منافسة مباشرة مع المتعامل التاريخي الوطنية اتصالات الجزائر.

والشي الهام ان الجزائريين طال انتظارهم لهذا القانون كثيرا خصوصا وشغف هؤلاء بعالم النت رغم النقص الفاضح في الخدمات في الكم والكيف ، كما عولت الوزيرة فرعون منذ تعيينها على رأس القطاع على هذا القانون، حيث تم دراسته واعداده منذ سنوات لكن الموافقة على مسودته والسماح بالمصادقة عليه من طرف غرفتي البرلمان لم يتما سوى في الأشهر القليلة الماضية.

اترك تعليقاً