الجزائر في المرتبة 102 عالميا في مجال تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

في ترتيبها لعام 2017 على مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. صنف الاتحاد الدولي للاتصالات، وهو وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، الجزائر في المرتبة 102 من بين 176 بلدا شملتها الدراسة الاستقصائية.

ومع ذلك، ووفقا للتقرير نفسه، فقد تحسنت الجزائر في درجاتها لهذا العام 2017، وحققت درجة 4.67، واكتسبت أربعة أماكن مقارنة مع ترتيب 2016 عندما كان مؤشرها 4.32 مما وضعها  في الرتبة 106.  ووكان سبب  إحراز هذا التقدم البسيط والذي لا يذكر، وفقا لمديري التصنيف، في مايخص  أرتفاع  بعدد الاشتراكات المتنقلة، وكذالك عدد مستخدمي الإنترنت.

أما على الصعيد القاري، تأتي الجزائر في المرتبة السابعة (7)، وهي ليست بعيدة عن المغرب السادس و (ترتيبه في العالم 100) حيث يبلغ مؤشرها 4.77، وتونس في المرتبة الخامسة (99) أي 4.82. وتحتل موريشيوس المرتبة الأولى في الترتيب في قائمة الدول الأفريقية حيث بلغت 5.88 (72)، تليها في المرتبة الثانية سيشل بنتيجة 5.03 (90)، وتحتل المركز الثالث جنوب أفريقيا ب 4.96 (92) والرابعة عموما، والرأس الأخضر مع مؤشر 4.92 (93).

على الصعيد العالمي، فأن أيسلندا تقود الترتيب بنتيجة 8.98 للتقدم مرتبه بعد ماكانت في الرتبة  02  مقارنة مع عام 2016. أما في المركز الثاني، كوريا الجنوبية مع مؤشر من 8.80، وسويسرا تحتل المرتبة الثالثة مع 8). وبالإضافة إلى ذلك، أغلقت تشاد (174)، وجمهورية أفريقيا الوسطى (175) وإريتريا (176).

ولتحقيق هذا الترتيب السنوي، استند مؤشر تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى أحد عشر معيارا مقسما إلى ثلاثة محاور: النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما في ذلك عدد الاشتراكات الهاتفية الثابتة أو المتنقلة لكل 100 من السكان أو النطاق. إنترناشونال إنترنيت باس-ثرو (بيتس / s) فور إنترنيت وسر. استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على سبيل المثال النسبة المئوية للأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت أو معدل اشتراكات النطاق العريض الثابت أو المتنقل لكل 100 من السكان. وأخيرا، مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما في ذلك معدل محو أمية الكبار أو معدل الالتحاق العالي.

اترك تعليقاً